من النسخة الورقية للوطن فى عملية رائدة.. «ترقيع الفك العلوى بعظام الحوض»

تجربة علاجية جديدة فى مجال طب الأسنان ابتكرها الدكتور المصرى وهيب موسى الخبير العالمى فى طب الأسنان، من خلال تجربة جديدة لترقيع عظام الفك العلوى بأجزاء من عظام الحوض. التجربة التى خاضها الدكتور وهيب موسى مع مريض أمريكى خضع لجلسات علاجية فى مصر بعد رفض الأطباء فى الولايات المتحدة التدخل الجراحى بعد ضمور كامل عضلات الفك نتيجة استمرار المريض فى استعمال الطاقم بالكامل لفترات طويلة، وهو ما أثر على عظام الفك وتآكلها.

عمليتان فى آن واحد يشرف عليهما جراح أسنان وآخر للعظام وتم عمل نموذج لما نتخيل أن يكون عليه الفك العلوى بعد الترقيع، وللمساعدة يقوم جراح العظام بإمدادنا بشرائح مناسبة من عظام الحوض، ثم تشكيلها على الفك العلوى، وتثبيتها بمسامير من التيتانيوم، حتى اكتمل شكل الفك العلوى، وتم ملء الفراغات بعظام صناعية، وصاحب هذا وضع عشر غرسات بالفك العلوى، وأيضاً تم عمل غرسات بالفك السفلى الذى كان قد تعرّض للامتصاص والتآكل بصورة مقبولة، وأغلق الجرح دون أى ضغط على أنسجة العظام أو الغرسات. وسافر المريض بعد فترة نقاهة والتئام إلى الولايات المتحدة، وعاد بعد ستة أشهر لنجد شفاءً كاملاً لعظام الفك، والتحاماً كاملاً لجميع الغرسات، التى تم تركيبها فى الفك المبنى بعظام من الحوض، وعلى الغرسات الموجودة، وتم تركيب أسنان علوية وسفلية ثابتة.